10 دروس مهـمة علّمها لطـفلك قبـل سـن العـاشرة

عندما تصبح والداً، فأنت تتحمل مسؤولية كبيرة عن طفلك ومستقبله. ومن منا لا يريد أن يكون أطفاله على الدوام لطفاء وصادقين وشجعاناً ومتعاطفين. لكن هذه الصفات لا يمكنها أن تظهر من العدم، والتنشئة الجيدة والقدوة المثلى هي بعض مفاتيح النجاح في إكسابها للطفل.

لقد اخترنا لك  10 أمور قد ترغب في تعليمها لطفلك، وهو على مشارف ربيعه العاشر:

10. يجب عليك احترام كل من الفتيات والفتيان على حد السواء.

احترام الآخرين صفة مهمة يجب أن يتحلى بها طفلك، ويترتب عليها معاملته لأقرانه من الأطفال بشكل جيد، سواء كانوا من الذكور أو الإناث.

9. لا تخف من الوقوع في الأخطاء.

التعلم من أخطاء شخص آخر موهبة لا يتقنها الجميع. ولكن من المهم أيضاً أن يتعلم المرء من إخفاقاته الشخصية. لا يجب أن يخشى طفلك أن يسيء الاختيار أو يرتكب غلطة ما.

8. التعلم والمعرفة أكثر أهمية من الدرجات والنتائج.

يغضب الآباء في بعض الأحيان من العلامات المدرسية التي يحصدها أطفالهم ولا توافق توقعاتهم. ولكن يجب أن نعرف أن العلامة الجيدة لا تشير دائماً إلى التعليم الجيد. يجب أن تعلّم طفلك أن المعرفة في حد ذاتها أكثر أهمية من أي تقييم.

7. الأم والأب ليسا خصمينك، ويمكنك أن تطلب منهما المساعدة.

ليس من السهل أن تكون صديقاً لطفلك، خاصة إذا كان لديه أقران وأصدقاء مقربون. لا تضغط عليه كثيراً، بل أظهر له أن بوسعه الوثوق بك. وعندما تكلمه، حاول تجنب الصراخ وإلقاء المحاضرات الطويلة.

6. عليك أن تبقى دائماً على استعداد للدفاع عن نفسك.

يؤمن بعض الآباء أن احترام المعلمين أو البالغين عموماً أكثر أهمية من احترام الأطفال. وفي الواقع، قد يؤدي التصرف مع الصغار على هذا النحو إلى تراجع شعورهم بالأمان وعجزهم عن الدفاع عن أنفسهم. اشرح لطفلك أن الاحترام مهم، ولكن دفاع الشخص عن وجهة نظره ضروري أيضاً. لكن تأكد من فعل ذلك بالطريقة الصحيحة.

5. لا تفعل شيئاً لا يناسبك لمجرد إرضاء شخص ما.

يعتقد الأطفال أن اكتساب مكانة مميزة بين رفاقهم أمر مهم جداً، ولذلك يبذلون قصارى جهدهم في سبيل ذلك. استخدم نفسك كقدوة مثالية لتظهر لطفلك أن كونك شخصاً مخلصاً ومحترماً، أعلى قيمة وأكثر أهمية من الحصول على رضا شخص ما بالتنازل عن مبادئك.

4. اطرح الأسئلة إذا لم تفهم شيئاً ما.

طرح الأسئلة أمر طبيعي عند الصغار. وأثناء الدراسة، من الأفضل طرح السؤال بدلاً من التظاهر بأنك تفهم كل شيء. في النهاية، الطفولة هي أفضل وقت للتعلم.

3. أخبر معلمك إذا لم تكن على ما يرام.

يجب ألا يخاف الطفل من التحدث عن القضايا الصحية التي تخصه. وذلك لأن الصحة ببساطة أهم من كل النتائج المدرسية أو ردود فعل المعلم. عليك التأكد أن طفلك يفهم هذه المعادلة بوضوح.

2. احترم الطبيعة.

كم مرة نشتكي من الشوارع القذرة أو حدائق الزهور المدمرة؟ يجب أن نبدأ بتعليم الطفل احترام الطبيعة في المنزل. ابدأ بنفسك واغرس هذه القيمة المميزة في قلب طفلك. عندها فقط ستكون النتيجة من حولنا واضحة ومُرضية.

1. تعلم أن تقول: لا.

علّم طفلك أن يقول “لا” للكبار وللمعلمين وحتى لك أنت إن استدعى الموقف ذلك. احرص على تنشئة طفل بشخصية قوية، لا طفلاً يطيع الأوامر دون تفكير ونقد. القدرة على قول “لا” ستكون مفيدة له عندما يكبر.