بعد أن تقرأ هذا ، ستأكل 4 لوزات كل يوم!

 عادة لا تكون الأطعمة الصحية شهية بالضرورة، لكن اللوز من تلك الأطعمة النادرة التي تجمع بين الفائدة والمذاق اللذيذ. يحتوي اللوز على عديد الفيتامينات والعناصر المفيدة لجمالنا وصحتنا.

نود اليوم أن نحيطك علماً بسبعة تغييرات إيجابية تطرأ على الجسم إن واظبت على تناول هذه المكسرات على نحو يومي.

7. انخفاض مستويات الكوليسترول

اللوز من بين المنتجات الخمسة الأكثر فاعلية في تخفيض مستويات الكوليسترول “السيء”. إن كانت مستوياته عالية سلفاً، عليك أن تزيد استهلاكك من حبات اللوز إلى 20-30 في اليوم. من أعراض ارتفاع الكوليسترول ظهور بقع بيضاء تحت جفنيك، وآلام القدمين، والشيب المبكر.

6. شعر صحي وسليم

يحتوي اللوز على جميع الفيتامينات والمعادن تقريباً اللازمة لـتحفيز نمو الشعر وجعله أقوى. إذ يحفز كل من المغنيسيوم والزنك نمو الشعر، ويجعله فيتامين “هـ” أقوى، ويمنحه فيتامين “ب” اللمعان والصحة.

5. الوقاية من أمراض القلب

تعمل مضادات الأكسدة، والدهون غير المشبعة الأحادية، والمغنيسيوم، والنحاس في اللوز على دعم القلب والأوعية الدموية. للوقاية من أمراض القلب الناتجة عن انسداد الشرايين وغيرها من حالات القلب الخطيرة، تناول اللوز بقشرته.

4. الوقاية من ظهور التجاعيد

تحتوي هذه المكسرات على مستويات عالية من المنغنيز الذي يساعد في إفراز الكولاجين، ذلك البروتين المسؤول على شدّ البشرة. يساعد أيضاً مضاد الأكسدة الفيتامين “هـ” في مكافحة علامات الشيخوخة.

3. بكتيريا صحية

يحتوي قشر اللوز على البروبيوتيك الذي نحتاجه لتحفيز نمو وتكاثر بكتيريا الأمعاء المفيدة. منعاً لإخلال توازنها (وأعراضه في العادة آلام في المعدة ورائحة فم كريمة وعسر هضم)، يراعى تناول 30-35 لوزة في اليوم.

2. فقدان الوزن

أثبتت دراسة علمية أن الناس الذين يتناولون اللوز يستهلكون كربوهيدرات أقل (من حلويات ومعجنات). يساهم أيضاً تعديل عملية الأيض في فقدان الوزن، بفضل الفيتامينات والألياف.

1. تحسين نشاط الدماغ

يساهم الاستهلاك المنتظم للوز في تحسين الذاكرة بفضل محتواه من فيتامين “هـ” والأحماض الدهنية. زيادة على ذلك، تساعد هذه المكسرات في تأخير شيخوخة الدماغ.